لاول مره و في أطهر بقاع الأرض سعودية تفتح مرقصاً لتعليم الفتيات “الباليه” وفق الضوابط الشرعية (شاهد)

افتتحت سيدة سعودية من المنطقة الشرقية، أول معهد لتعليم رقص الباليه للفتيات السعوديات “كبيرات وصغيرات” على حد سواء.

وبثت فضائية “الإخبارية” السعودية، تقريرا مصورا من داخل المعهد الجديد، دون أن تذكر اسم مالكته، أو المدربات اللاتي يعملن فيه.

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

افضل ادعية يوم عرفة للحجيج وغير الحاج

 

اسعار صرف الريال اليمني تنهار مقابل العملات الاجنبية (اخر تحديث)

 

شاهد الرئيس اردغان يرتل القران بصوت حلو من ادخل ايا صوفيا بحضور حشود كبيرة لاداء صلاة الجمعة

 

 

 

وأثار هذا الخبر، جدلاً وغضباً واسعين، بين المغردين الذين رأوا أن الأرض التي اصطفاها الله بالحرم المكي والنبوي، لا يجب أن تتمادى بهذه الطريقة.

وفي ذلك كتب مُغرد: “حسبي الله ونعم الوكيل عالارض الطاهره قاعدين يفتحوا فيها خمرات وسينمات وكباريهات شغلات تانيه”.

بينما سخر آخر من ثقل أوزان السعوديات التي لا تتلائم مع شروط رقص الباليه، وكتب: “الأوزان بالسعودية ماتسمح لذا الشي”.

وعبر مُغرد كويتي عن رفضه لهذا القرار، وقال: “حنا ككويتيين ضد هالقرار و بشدة”.

بينما توقع مُغرد أن يكون الإماراتي المتشبه بالنساء، بدر خلف، هو مدربهم، وعلق ساخراً: “تخيلو نلقى بدر خلف هو الي يدربهم”.

ونشر ناشط صورة لراقصة باليه بالعباءة والنقاب، وعلق بسخرية: “الى المعهد والحافظ الله”.

ووصف بكري باراس أهل السعودية بـ”البدو”، وقال: “بنات البدو راحو يرقصو باليه … دنيا تقهر ومضحكة نفس الوقت”.

وعلقت موضي غاضبة: “حسبي الله ونعم الوكيل اللهم خصهم بالعذاب ياقوي ياعزيز. ولاتؤاخذنا بهم اللهم انك تعلم أن قلوبنا مقهوره ولكن لا نقدر فعل شي اللهم لاتؤاخذنا بهم وابطل عملهم الذي لايرضيك فإنها بلاد الحرمين ولايجوز فيها أفعال لاترضيك. انا لله وانا اليه راجعون”.

وأصر عبدالله أنه بكل الأحوال ستكون الفتاة “راقصة”، وكتب: “كذا ولا كذا رقاصه ولا عشان صار اسمه باليه صارت عادي “.

وعبر مغرد سعودي باسم علي القحطاني عن غضبه قائلاً: “الواحد معد يعرف وش يقول ولكن كما قال حبيبنا المصطفى “أبدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء” “يأتي زمان على أمتي القابض على دينه كالقابض على جمرة من النار”.

ونوه أحدهم إلى أنه بقي على السعودية فقط أن تبيح المثلية الجنسية علناً، وكتب: “حلو اخلصو واسمحو للمثليه”.

وكتب مغرد: “ناس تحتفل بفتح مساجد وناس تحتفل بفتح مراقص في ارض الله المقدسة حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وسخر آخر قائلاً:”ماشاء الله وفق الضوابط الشرعية ولا الضوابط الشرعية ماتوكل عيش”.

وليست المرة الأولى التي تتباهى بها المملكة بالانفتاح الذي يقوده ابن سلمان، فقد وضع القائمون على مهرجان البحر الأحمر السينمائي، الأول من نوعه في المملكة، صورة راقصة البالية العشرينية السعودية سميرة الخميس، على (البوستر) الرسمي للمهرجان، والذي تأجل انطلاقه بعد بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

الجدير بالذكر أن المملكة أجرت تغييرات اجتماعيّة كبيرة وإصلاحات اقتصاديّة يقودها ابن سلمان، فسُمح للنساء بقيادة السيارات، وبدخول ملاعب كرة القدم، وأعيد فتح دور السينما وسمح بإقامة حفلات غنائية صاخبة، وأصبح يغض النظر عن إبقاء المتاجر أبوابها مفتوحة في أوقات الصلاة، وانتهى الحظر على الاختلاط بين الرجال والنساء.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص