حكومة الحوثيين في صنعاء تعلن خطة طوارئ وإجراءات سارة جداً لكافة المواطنين بعد حالة من الهلع والخوف سببها كورونا

أعدت وزارة الصناعة والتجارة خطة طوارئ في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا تنفيذاً لتوجيهات الحكومة واللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة.

 

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

بيل غيتس اغنى رجل في العالم يكشف عن كارثة ستحدث في العالم خلال الايام القادمة ضحايها اكثر من فيروس كورونا

شاهد بالفيديو ميشال حايك يتحدث عن انفجار مرفأ لبنان والضحايا قبل حدوثه ب 6 أشهر

الفنانة إليسا تظهر وتنشر حجم الدمار الذي حدث لمنزلها وعدد الفتلى من الفنانيين والنجوم اللبنانيين

 

 

وأوضح وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب الدرة لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الوزارة شكلت لجنة طوارئ من وكلاء القطاعات لمتابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا ضمن مهام الوزارة والمؤسسات والهيئات التابعة لها ومكاتبها بأمانة العاصمة والمحافظات.

 

وأشار إلى أن الوزارة عملت على توفير المخزون الغذائي والترتيب مع الجهات المختصة لاستمرار تدفق البضائع والسلع بعد اتخاذ الإجراءات الاحترازية، مطمئنا الجميع بأن المخزون الغذائي الموجود يكفي لمدة ستة أشهر وأن الوزارة تعمل مع الغرفة التجارية والصناعية والقطاع الخاص على اتخاذ الإجراءات المناسبة.

 

وأكد الدرة أنه لا يوجد حجر لأي سلعة داخلة من مختلف منافذ البلاد، لكن يتم رش وتعقيم الناقلات الداخلة من باب الاحتراز الوقائي، داعيا الأمم المتحدة للضغط على دول العدوان بعدم احتجاز السفن الغذائية وعرقلة وصولها لميناء الحديدة.

 

ولفت إلى أن الوزارة قامت بتشغيل مصنع الغزل والنسيج بإضافة خطوط إنتاجية لإنتاج الكمامات والملابس الطبية وفقاً للمواصفات المعتمدة لتغطية احتياجات المستشفيات والمرافق الصحية والمؤسسات كمرحلة أولى، مؤكداً أنه سيتم خلال اليومين القادمين افتتاح خط إنتاجي جديد لصناعة الكمامات الطبية في المصنع ورفع الإنتاج لتلبية الاحتياجات منها وكسر الاحتكار في السوق.

 

وفيما يتعلق بإنتاج المطهرات والمعقمات بين وزير الصناعة والتجارة أنه تم تشكيل لجنة من الوزارة والهيئة العليا للأدوية والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس لمتابعة توفير هذه المواد في الأسواق والنزول الميداني إلى المصانع والمعامل لمساعدتها وتقديم الدعم الفني بما يمكنها من القيام بعملية الإنتاج للمواد المطهرة والمنظفة والمستلزمات الطبية وتوفيرها للمواطنين.

 

وأشار إلى أنه تم تدشين خط إنتاجي لتصنيع مستحضرات التعقيم والتطهير بالشركة اليمنية لصناعة وتجارة الأدوية ( يدكو) ضمن توجهات الحكومة لتوفير المعقمات والمطهرات في السوق بالأسعار المناسبة.

 

ودعا الوزير الدرة الغرفة التجارية والصناعية والقطاع الخاص إلى التعاون مع الجهود الحكومية في مواجهة فيروس كورونا، مؤكداً أن الوزارة لن تألوا جهداً في تذليل الصعوبات أمام القطاع الخاص لتوفير المخزون الغذائي ودعم عمليات الإنتاج للاحتياجات الطبية.

 

من جهته أكد نائب وزير الصناعة والتجارة محمد أحمد الهاشمي أن الوزارة تعمل بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وفي المقدمة الصحة والداخلية والدفاع والجمارك والنقل بشأن التدابير الاحترازية لمواجهة كورونا ومنع دخوله اليمن.

 

ولفت إلى أن الوزارة عقدت سلسلة لقاءات مع التجار ورجال الأعمال وأصحاب المصانع والمعامل والمستوردين والمنتجين للمواد الطبية والمعقمات والمطهرات بهدف حشد الجهود لمواجهة كورونا .. مؤكداً الحرص على دعم المنتجات والصناعات المحلية وتذليل الصعوبات التي تواجهها.

 

ولفت إلى أن اللجنة نفذت نزولا ميدانيا للمعامل والمصانع لتقديم الدعم الفني لها لإنتاج هذه المواد والرقابة على الالتزام بإنتاجها وفقاً للمواصفات المعتمدة والبيع بالأسعار المناسبة وتوفير نقاط بيع مباشر للمواطنين.

 

وأكد أنه تم ضبط عدد من المحلات ومعمل لبيع وإنتاج المواد المطهرة لمخالفتهم للأسعار ومحاولة احتكار هذه المواد.

 

فيما أوضح وكيل وزارة الصناعة لقطاع التجارة الداخلية بسام الغرياني، أن الوزارة تعمل بالتعاون مع القطاع التجاري لزيادة المعروض من السلع.

 

وأكد أنه لا يوجد إشكاليات في حركة استقبال البضائع سوى المتعلقة بتغير الإجراءات الصحية المتبعة .. مبينا أن الوزارة تعمل على حل أية إشكاليات وبما يسهم في استمرار تدفق السلع والبضائع وانسيابها إلى الأسواق.

 

وبين الغرباني أن الوزارة عقدت عدداً من الاجتماعات واللقاءات مع القطاع التجاري وأصحاب المولات والمستوردين وتجار الجملة لمناقشة الترتيبات والتحضيرات لإقامة تخفيضات الشهر الكريم وآليات تقديم العروض الرمضانية للمواطنين.

 

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على تقديم عروض وتخفيضات وعروض للسلة الرمضانية بالأسعار المخفضة في مختلف محافظات الجمهورية.

 

وأكد أن كافة قطاعات الوزارة تعمل مع المؤسسات والهيئات التابعة لها والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة على المتابعة الميدانية لجهود المنظومة الصناعية لتعزيز الأمن الغذائي والدوائي لمواجهة كورونا.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص