هذا هو مصير محمد الإمام الذي انقلب على السلفين واعلن الولاء لجماعة الحوثي ماحدث له غير متوقع (صور)

صادرت ميليشيا الحوثي الانقلابية صباح اليوم مركز دار الحديث التابع لجماعة للسلفين بحارة المنزل وسط مدينة ذمار، وذلك بعد أن اجبرت مشائخه وطلابه على المغادرة، ونهبت كل محتويات المركز.

وقالت مصادر محلية لـ (الصحوة نت) إن ميليشيا الحوثي اقتحمت المركز، وقامت بمصادرة جميع الكتب التي تشمل صحيحي البخاري ومسلم وأستبدلتها بملازم حسين بدر الدين الحوثي، واجبرت مشائخ المركز على تدريسها، ما اضطروهم الى مغادرة المركز.

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

بيل غيتس اغنى رجل في العالم يكشف عن كارثة ستحدث في العالم خلال الايام القادمة ضحايها اكثر من فيروس كورونا

شاهد بالفيديو ميشال حايك يتحدث عن انفجار مرفأ لبنان والضحايا قبل حدوثه ب 6 أشهر

الفنانة إليسا تظهر وتنشر حجم الدمار الذي حدث لمنزلها وعدد الفتلى من الفنانيين والنجوم اللبنانيين

 

 

وذكرت المصادر أن عناصر المليشيات الحوثية قامت بعدها بمصادرة كل محتويات المكتبة ونهب الادوات الخاصة بالمركز، واغلاقه.

وأشارت المصادر إلى أن ميليشيا الحوثي تسعى لتحويل المركز الى حوزة شيعية تابعة لها، تُدرس فيها ملازمها وتنشر من خلاله افكارها الطائفية والعنصرية، التي تُحرض على العنف والقتل، وتبث سمومها الباعثة للكراهية والحقد بين ابناء المجتمع الواحد.

وأفادت المصادر أن طلاب ومشائخ المركز تعرضوا خلال الأشهر والأسابيع الماضية الى ابتزازات وتهديدات متكررة من قبل عناصر الميليشيات الحوثية، والتي اقدمت مؤخرا على اقتحامه ومصادرة مبنى المركز محتوياته.

ويأتي هذا الانتهاك في ظل ما تقوم به ميليشيا الحوثي من حملة شرسة ضد من يخالفها مذهبياً او سياسياً، والتي تلجأ الى اسلوب القضاء على المخالفين لها، في اطار سعيها الحثيث الى حوثنة كل شيء في الحياة. وادلجت المجتمع بأفكارها المتطرفة والارهابية.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص