مصانع إماراتية بسقطرى تهدد وضع الجزيرة كمحمية طبيعية

أنشأت شركات إماراتية مصانع لتعليب وتغليف الأسماك وذبح المواشي وتصديرها في جزيرة سقطرى (450 كم جنوبي عدن)


وقالت مصادر محلية إن تلك الشركات تعمل بشكل مخالف للقانون، وتقوم باصطياد الأسماك عشوائيًا، كما تقوم بتجريف الشعب المرجانية في سواحل الجزيرة.

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

بيل غيتس اغنى رجل في العالم يكشف عن كارثة ستحدث في العالم خلال الايام القادمة ضحايها اكثر من فيروس كورونا

شاهد بالفيديو ميشال حايك يتحدث عن انفجار مرفأ لبنان والضحايا قبل حدوثه ب 6 أشهر

الفنانة إليسا تظهر وتنشر حجم الدمار الذي حدث لمنزلها وعدد الفتلى من الفنانيين والنجوم اللبنانيين

 

 


وحذرت المصادر من خطورة استمرار تلك المصانع بذبح الكثير من الأغنام والمواشي في الجزيرة، حيث يعد تهديدا للثروة الحيوانية في الجزيرة وبعضها ضمن المحميات.


وسبق أن هُددت الجزيرة من قبل اليونسكو بإخراجها من قائمة التراث العالمي؛ بسبب الممارسات العبثية للإمارات التي تتهمها الحكومة اليمنية بمحاولة السيطرة عليها منذ نحو خمس سنوات.


وصنفت سقطرى عام 2003 كإحدى المحميات الطبيعية الحيوية، كما أدرجت عام 2008 كأحد مواقع التراث العالمي؛ لتنوعها البيولوجي الحيوي الاستثنائي الفريد واحتوائها على 253 نوعاً من المرجان الباني للشعب و730 نوعاً من الأسماك وثلاثمئة نوع من السراطين والكركند والإربيان بعضها لا يوجد في أي مكان في العالم.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص