قوات انفصالية مدعومة من الإمارات تمنع الجيش اليمني من دخول عدن

منعت قوات "الحزام الأمني"، التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي (مدعوم من الإمارات)، قواتًا تابعة للحكومة اليمنية من دخول مدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوب)، وفق مصدر حكومي.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من المجلس الانتقالي ولا قيادة التحالف العسكري العربي في عدن، والممثلة بالجانب السعودي، المشرف على الأمور العسكرية والمدنية في المدينة.

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

بيل غيتس اغنى رجل في العالم يكشف عن كارثة ستحدث في العالم خلال الايام القادمة ضحايها اكثر من فيروس كورونا

شاهد بالفيديو ميشال حايك يتحدث عن انفجار مرفأ لبنان والضحايا قبل حدوثه ب 6 أشهر

الفنانة إليسا تظهر وتنشر حجم الدمار الذي حدث لمنزلها وعدد الفتلى من الفنانيين والنجوم اللبنانيين

 

 

وقال مصدر حكومي يمني لوكالة الأناضول التركية، طلب عدم نشر اسمه، إن القوات التابعة للمجلس للانتقالي الجنوبي، في نقطة "العلم" بين محافظتي عدن وأبين، منعت قواتًا تابعة للحماية الرئاسية من دخول عدن".

وأضاف المصدر أن "القوات الحكومية قدمت من أبين في طريقها إلى عدن، تنفيذًا لاتفاق الرياض الموقع في العاصمة السعودي، بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، في 5 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي".

وتوصل الطرفان إلى هذا الاتفاق، في أعقاب اندلاع معارك بينهما العام الماضي، وينص على عودة الحكومة إلى عدن، والشروع بدمج كافة التشكيلات العسكرية ضمن وزارتي الدفاع والداخلية، وتشكيل حكومة كفاءات سياسية مناصفة بين محافظات الشمال والجنوب، فضلًا عن ترتيبات عسكرية وأمنية أخرى، وتبادل أسرى المعارك بين الجانبين.

وتنفي أبوظبي اتهامات، بعضها من مسؤولين يمنيين، بدعمها عسكريًا وماليًا لقوات "المجلس الانتقالي الجنوبي"، الذي يدعو إلى انفصال جنوب اليمن عن شماله، بزعم نهب الحكومات المتعاقبة لموارد الجنوب وتهميشه سياسيًا. 

 

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص