قوات المجلس الانتقالي تطلب من قوات خفر الساحل مغادرة منطقة "شقرة"

نقلت مصادر اعلامية إن قوات خفر السواحل الحكومية التي يقودها العميد زكي عبدالله وصلت إلى نقطة العلم الواقعة على بعد 12 كيلو متر شرق مدينة عدن، مساء أمس السبت، وكان من المقرر أن تتحرك صوب ضواحي عاصمة محافظة لحج للتمركز فيها لكن قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي رفضت السماح بمرورها.

حيث عادت قوات تابعة للحكومة المعترف بها دولياً وبرفقتها قوة سعودية، من نقطة العلم (شرق عدن) فجر اليوم السبت، صوب منطقة شقرة الساحلية بعد رفض قوات المجلس الانتقالي الجنوبي السماح للقوات الحكومية بتجاوز النقطة لتمر نحو محافظة لحج.

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

بيل غيتس اغنى رجل في العالم يكشف عن كارثة ستحدث في العالم خلال الايام القادمة ضحايها اكثر من فيروس كورونا

شاهد بالفيديو ميشال حايك يتحدث عن انفجار مرفأ لبنان والضحايا قبل حدوثه ب 6 أشهر

الفنانة إليسا تظهر وتنشر حجم الدمار الذي حدث لمنزلها وعدد الفتلى من الفنانيين والنجوم اللبنانيين

 

 


وبحسب المصدر فإن قوة سعودية، وصلت إلى نقطة العلم بالتزامن مع وصول قوة خفر السواحل التابعة للحكومة، دخلت عدن في حين تبقت وحدات عسكرية سعودية أخرى مع القوة الحكومية وغادرتا معا بإتجاه شقرة في الساعات الأولى من فجر اليوم الأحد.

وقال المصدر إن قوات المجلس الإنتقالي الجنوبي اشترطت مغادرة قوة تابعة للحماية الرئاسية منطقة شقرة مقابل السماح لقوات خفر السواحل بالمرور.

 

وأفاد المصدر أن تحريك قوة خفر السواحل كان وفقاً لما تم الإتفاق عليه من ترتيبات عسكرية حسب اتفاق الرياض والتي نصت على إعادة نشر قوات خفر السواحل خارج عدن في محافظة لحج المجاورة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص