عسكري أميركي: كان لدينا علم بالهجوم الصاروخي الإيراني

كشفت شبكة سي إن إن أن الجيش الأميركي كان لديه تحذير مبكر بما يكفي من الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على القواعد العسكرية التي تضم قوات أمريكية في العراق.

ونقلت الشبكة عن مسؤول عسكري أميركي، لم تسمه القول إن "التحذير كان مبكرا بما يكفي لتشغيل صافرات الإنذار وابتعاد العناصر عن طريق الأذى والنزول إلى الغرف المحصنة تحت الأرض".

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

 

 

 

 

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، فجر اليوم الأربعاء، عن قصف قاعدة "عين الأسد" العسكرية بالعراق التي تستضيف قوات أميركية بالصواريخ الباليستية، "انتقاما" لمقتل قائد الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني.

وعقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اجتماعا، عقب الهجوم، مع كبار مسؤولي الأمن القومي الأمريكي وبينهم وزيري الدفاع مارك إسبر والخارجية مايك بومبيو ونائب الرئيس مايك بنس، وكان متوقعا أن يوجه ترامب كلمة للأميركيين بعد الاجتماع لكنه أعلن أنها ستكون صباح اليوم الأربعاء بتوقيت واشنطن.

وقال ترامب، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، إن "كل شيء على ما يرام، أطلقت صواريخ من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق"، مضيفا: "يجري تقييم الأضرار والضحايا، كل شيء جيد حتى الآن، لدينا الجيش الأقوى والأكثر جهوزية في العالم بفارق شاسع".

وأعلن البنتاغون أن إيران أطلقت، فجر اليوم الأربعاء، "أكثر من 12 صاروخاً" على قاعدتين عسكريتين في العراق تستخدمهما القوات الأميركية، مشيراً إلى أنّه بصدد تقييم الأضرار ودرس سبل "الردّ" على هذه الضربة التي قالت طهران إنّها شنّتها انتقاماً لمقتل الجنرال قاسم سليماني.

وقال مساعد وزير الدفاع الأميركي للشؤون العامة جوناثان هوفمان في بيان إنّه "الصواريخ أطلقت من إيران واستهدفت على الأقل قاعدتين عسكريتين عراقيتين تستخدمهما القوات الأميركية وقوات التحالف في عين الأسد وإربيل".

ولقي الجنرال الإيراني واسع النفوذ قاسم سليماني، فجر الجمعة الماضية (3 يناير)، في هجوم صاروخي أميركي استهدف سيارتهما قرب مطار بغداد الدولي.

 
 
 
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص