صحيفة الإندبندنت البريطانية : ربما تلوح بوادر حرب عالمية ثالثة في الأفق "

أعلنت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، إن العالم يتجه، نحو حرب كبرى، يمكن أن تكون “الحرب العالمية الثالثة”، مشيرة إلى أن التوتر بين أمريكا وإيران، أصبح أكثر حدة في الكلام والأفعال، مشيرة إلى أن أمريكا ألقت اللوم على إيران في الهجوم، الذي قام به متظاهرون على سفارتها في بغداد.

وأضافت الصحيفة البريطانية: “أعلنت أمريكا قتل سليماني، في بغداد، ووصفت ذلك بـ”عملية دفاعية”، بينما أطلقت عليها طهران “إرهاب الدولة”، ووعد بالرد، الذي مازال العالم يترقب طبيعته وتوقيته”.

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

بيل غيتس اغنى رجل في العالم يكشف عن كارثة ستحدث في العالم خلال الايام القادمة ضحايها اكثر من فيروس كورونا

شاهد بالفيديو ميشال حايك يتحدث عن انفجار مرفأ لبنان والضحايا قبل حدوثه ب 6 أشهر

الفنانة إليسا تظهر وتنشر حجم الدمار الذي حدث لمنزلها وعدد الفتلى من الفنانيين والنجوم اللبنانيين

 

 

وتقول الصحيفة: “ربما تلوح بوادر حرب عالمية ثالثة في الأفق”، مشيرة إلى أن وجود شخص مثل دونالد ترامب (الرئيس الأمريكي) في البيت الأبيض، يجعل إمكانية توقع ما سيحدث في الأيام المقبلة، غير ممكن في كثير من الأحيان”.

ولفتت الصحيفة إلى قول السفير البريطاني السابق في لبنان، توم فليتشر: “يجب أن يعرف واضعي الخطط الأمريكية في حسبانهم، كيفية إظهار ذلك في إطار استراتيجية متكاملة، وليس مجرد مغامرة فردية”.

وأعلنت سفيرة الولايات المتحدة السابقة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، إنها تبارك ما قام به ترامب، مشيرة إلى أنه فعل الصواب،

بينما تقول سامنثا باور، سفيرة أمريكية سابقة، إن القلق ينتابها من إمكانية أن تتجه الأمور نحو الأسوأ بصورة متسارعة.

وكشفت إليزابيث وارن، المرشحة المحتملة للرئاسة الأمريكية: “رغم أن سليماني مسؤول عن مقتل الآلاف، بينهم مئات الأمريكيين،

إلا أن قتله، يمثل فعلا غير مدروس”، مضيفة: “الأولوية يجب أن تكون على تجنب اندلاع حرب أخرى في الشرق الأوسط، تكون باظهة التكاليف”.

وقال جو بايدن، أبرز المرشحين المحتملين للرئاسة الأمريكية ونائب الرئيس السابق: “سليمان يستحق المحاكمة بسبب جرائمه ضد القوات الأمريكية ودعمه للإرهاب والفوضى، لكن قتله عمل تصعيدي، تقول الإدارة الأمريكية أنه سيؤدي إلى تراجع الهجمات ضد قواتنا في الخارج”.

وأضاف: “لكنه من المؤكد أن هذا التصرف يمكن أن يؤدي إلى آثار عكسية”، بينما قال السيناتور ليندسي غراهام، حليف ترامب: “يجب على إيران أن تدع أمريكا وحلفائها وتتوقف عن كونها أكبر دولة داعمة للإرهاب في العالم”.

وطالب وزير الخارجية البريطاني دومنيك راب، جميع الأطراف بعدم التصعيد، مؤكدا أن مزيد من الصراعات لا يخدم مصلحة أي من الأطراف.

وقالت الصحيفة: “من غير المعروف ما إذا كنا نتجه نحو حرب جديد، ليست وليدة اللحظ" .

والسبت، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة حددت 52 موقعا إيرانيا ستضربها إذا هاجمت إيران أي أمريكيين أو أي أصول أمريكية ردا على قتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في هجوم أمريكي بطائرة مسيرة يوم الجمعة.

وقال ترامب على تويتر ”إن إيران تتحدث بجرأة شديدة عن استهداف أصول أمريكية محددة“ ردا على وفاة سليماني. وقال الرئيس الأمريكي إن بلاده ”حددت 52 موقعا إيرانيا“ وإن بعضها ”على درجة عالية للغاية من الأهمية لإيران وللثقافة الإيرانية وإن تلك الأهداف وإيران ذاتها ستُضرب بسرعة كبيرة وبقوة كبيرة“.

 

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص