محافظ شبوة يوجه رسالة لرئيس الجمهورية "الإماراتيون حولوا معسكر العلم إلى مركز لتدريب عصابات تهاجم الجيش والأمن"

قال محافظ شبوة محمد بن عديو، إن معسكر الإمارات بمنطقة العَلَم بالمحافظة "أصبح وكراً للمطلوبين أمنياً وتسليحهم للقيام بتنفيذ هجمات واغتيالات لأفراد وضباط الجيش والأمن".

جاء ذلك في رسالة بعثها المحافظ للرئيس عبدربه منصور هادي، بعد اجتماع اللجنة الأمنية بحضور ممثل التحالف بمطار عتق يوم السبت، طالبه فيها بمخاطبة قيادة التحالف لإقناع القيادة الإماراتية في المعسكر بتسليم المطلوبين أمنيا لمحاكمتهم أمام الجهات القضائية بالمحافظة.

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

بيل غيتس اغنى رجل في العالم يكشف عن كارثة ستحدث في العالم خلال الايام القادمة ضحايها اكثر من فيروس كورونا

شاهد بالفيديو ميشال حايك يتحدث عن انفجار مرفأ لبنان والضحايا قبل حدوثه ب 6 أشهر

الفنانة إليسا تظهر وتنشر حجم الدمار الذي حدث لمنزلها وعدد الفتلى من الفنانيين والنجوم اللبنانيين

 

 

 

وطالبت رسالة بن عديو "في حال إنكار الإماراتيين وجود المطلوبين في المعسكر، الذي نثق تماما بأنهم متواجدون فيه" بتشكيل لجنة مشتركة من التحالف والشرعية للتفتيش عن المطلوبين وتسليمهم الى القضاء.

كما طالب المحافظ بإشراك ممثلين عن الشرعية بالمحافظة للتواجد بصورة دائمة في المعسكر "إذا كان المعسكر يتبع التحالف فنحن جزء من التحالف"، "أما إذا كان يتبع الإماراتيين لتدريب مليشيات الانتقالي على استهداف الجيش والأمن، فنطالبكم بتفكيك هذا المعسكر الذي يقع في منطقة نفطية" وفقا للرسالة.

ويعد معسكر العلم ثاني أكبر معسكر تتمركز فيه القوات الإماراتية في مديرية جردان بمحافظة شبوة النفطية (جنوب شرق اليمن) بعد معسكر "بالحاف" في منشأة الغاز الطبيعي المسال.

والجدير بالذكر إن "ماجد لمروق" قائد اللواء السابع نخبة شبوانية والذي يعد المسؤول الأول عن عمليات استهداف نقاط الجيش والأمن في المحافظة خلال الفترة الماضية، متواجد داخل المعسكر ويحظى بحماية من الإماراتيين.

وسبق أن قامت السلطة المحلية بمحافظة شبوة  في وقت سابق مطلع ديسمبر الماضي  برفع بلاغا لرئيس الجمهورية تكشف فيه عن الاستفزازات التي تمارسها الإمارات بحق أفراد الجيش والأمن في النقاط ودعمها المليشيات تخريبية تستهدف رجال الأمن والجيش، أواخر الشهر الماضي.

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص