داود أوغلو من حليف سياسي إلى منافس لأردوغان بعد تشكيله حزبا سياسيا

تقدم رئيس وزراء تركيا السابق أحمد داود أوغلو، الذي كان في وقت ما حليفا مقربا للرئيس رجب طيب أردوغان، اليوم الخميس (12 ديسمبر/ كانون أول) بطلب لتأسيس حزب سياسي جديد يمكن أن يتسبب في تقليص التأييد لأردوغان وحزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه.

وشغل داود أوغلو (60 عاما) منصب رئيس الوزراء بين عامي 2014 و2016 قبل أن يختلف مع أردوغان. ووجه هذا العام انتقادات حادة لأردوغان والإدارة الاقتصادية لحزب العدالة والتنمية واتهمهما بتقويض الحريات الأساسية وحرية الرأي.

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

مقابر صنعاء تستقبل العشرات يومياً من الموتى وحالة من الغموض حول الوفاة (تفاصيل)

وقال مصدر مقرب من داود أوغلو إن رئيس الوزراء السابق تقدم لوزارة الداخلية اليوم الخميس بطلب لتشكيل حزبه الجديد وإنه سيعلنه رسميا في مؤتمر صحفي في أنقرة يوم الجمعة. وأضاف المصدر أن الحزب سيكون اسمه حزب المستقبل.

وتابع المصدر قائلا "سيُعلن مبادئ حزبه ويقدم معلومات بخصوص الأعضاء المؤسسين. الحزب الجديد سيبث روحا جديدة في السياسة".

وكان داود أوغلو قد أعلن استقالته من حزب العدالة والتنمية، ذو الجذور الإسلامية، في سبتمبر/ أيلول قائلا إن الحزب لم يعد قادرا على حل مشاكل تركيا ولم يعد مسموحا بالحوار الداخلي فيه. وجاءت استقالته بعد شهرين على استقالة النائب السابق لرئيس الوزراء علي باباجان من حزب العدالة والتنمية مشيرا إلى وجود "خلافات عميقة".

وألحق حزب المعارضة الرئيسي في تركيا أوائل العام الحالي هزائم قاسية بحزب العدالة والتنمية الحاكم في الانتخابات البلدية ليسيطر على إدارة العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول، المركز التجاري للبلاد، بعد أكثر من عقدين.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص