أبين : قوات الرئيس هادي تلقي القبض على احد قيادي الانتقالي بعد اشتباكات عنيفة

شنت امس الخميس  قوة عسكرية تابعة للرئيس هادي حملة على مواقع تابعة لمسلحي "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا، في الطريق الرابط بين مديريتي حبّان (شرق شبوة) والمحفد (شمال أبين) جنوب شرق اليمن.

 

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

بيل غيتس اغنى رجل في العالم يكشف عن كارثة ستحدث في العالم خلال الايام القادمة ضحايها اكثر من فيروس كورونا

شاهد بالفيديو ميشال حايك يتحدث عن انفجار مرفأ لبنان والضحايا قبل حدوثه ب 6 أشهر

الفنانة إليسا تظهر وتنشر حجم الدمار الذي حدث لمنزلها وعدد الفتلى من الفنانيين والنجوم اللبنانيين

 

 

وقالت مصادر عسكرية إن وحدات من قوات الجيش نفذت حملة عسكرية استهدفت مواقع يتحصن بها مسلحو "الانتقالي الجنوبي" في منطقة العرم بمديرية حبان، فيما اتجهت قوة أخرى إلى مواقع المسلحين بمديرية المحفد، وذلك بعد ساعات من كمين مسلح تعرضت له قوة عسكرية تتبع الجيش في المديرية.

وكان موكب عسكري ضم العميد لؤي الزامكي قائد اللواء الثالث حماية رئاسية والعميد سيف القفيش قائد اللواء 115 مشاه تعرض لكمين أثناء توجهه إلى محافظة أبين، بين منطقتي العرم التابعة لحبان والمحفد. صباح امس  الخميس وأسفر الكمين عن إصابة اثنين من جنود القوات الحكومية .

وألقت الحملة العسكرية القبض على أحد القيادات الميدانية التابعين للانتقالي يدعى "علي مفتاح الشكلي"، أثناء محاولته الفرار، فيما أصيب أربعة من عناصر الانتقالي أيضا، وفر العشرات من مواجهة الحملة. وفقا للمصادر.

وأعلنت القوات الحكومية مساء امس الخميس، أنها "استعادت السيطرة على مديرية المحفد، في محافظة أبين، من قبضة مليشيات المجلس الانتقالي، التي لاذت بالفرار".

وأشار موقع "سبتمبر نت" التابع للجيش، إلى أن قوات الجيش داهمت صباح الخميس عددا من المواقع التي كان يتحصن بها عناصر وصفها بـ"التخريبية" تابعة للمجلس الانتقالي، وذلك عقب تنفيذ تلك العناصر أعمال تخريبية واعتداءات على قوات الجيش في المديرية.

وذكر أن قوات الجيش ضبطت خلال المداهمة عدداً من تلك العناصر، مشيرا الى تعرض قوات الجيش خلال الأيام الماضية لأكثر من محاولة اعتداء واستفزازات متكررة من قبل مليشيات تابعة للمجلس الانتقالي.

وأوضح أن محاولة الاعتداء تهدف لعرقلة وصول اللواء الأول حماية رئاسية إلى العاصمة المؤقتة عدن بحسب ما نص عليه اتفاق الرياض.

وأفاد المصدر إن الاشتباكات اندلعت عصر الخميس وتوقفت بعد مغرب نفس اليوم، لكنها تجددت مرة أخرى لحظة كتابة الخبر عندما فشلت وساطات قبلية في احتواء التوتر بين الطرفين.

وفي السياق أدانت اللجنة الأمنية بمحافظة شبوة مساء الخميس، حوادث استهداف مواقع القوات المسلحة والأمن من قبل عناصر خارجة عن النظام والقانون.

وأكدت اللجنة الأمنية في اجتماعها اليوم برئاسة المحافظ محمد بن عديو، جاهزية أجهزتها الأمنية لمواجهة التحديات التي تواجهها المحافظة في هذه المرحلة مهما كان مصدرها والتعامل الحاسم معها وبما تقتضيه تداعيات الموقف، مؤكدة على امتلاكها قوة أمنية وعسكرية قادرة على إفشال كافة مشاريع التآمر والتخريب التي تستهدف المحافظة وامنها واستقرارها.

ووقف اجتماع اللجنة على اخر نتائج أعمال التحريات والمتابعة في جريمة مقتل مدير امن الروضة مجاهد باعوضة واثنين من مرافقيه، الأسبوع الماضي، مشددة على ضرورة مواصلة اعمال البحث والتحري في هذه الجريمة التي وصفتها بالجسيمة والمعقدة وضرورة محاربة هذه النوع من الجرائم وعدم السماح بتكرارها.

تأتي كل هذه التطورات بعد يوم من تقديم محافظ شبوة رسالة الى رئيس الجمهورية يوضح فيها عمليات الاستفزاز التي تمارسها القوات الاماراتية بحق الجيش والامن بالمحافظة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص