جماعة الحوثي ترفض شرطاً سعودياً بشأن المهمة الأخيرة لهادي قبل استقالته ومنحه اللجوء السياسي

كشف الصحفي أحمد الحبيشي عن تعثر مسار المشاورات غير المعلنة بين صنعاء والرياض الجارية في العاصمة العمانية مسقط، بسبب إصرار الرياض على أن يكون هادي هو من يصدر قرارات جمهورية بأسماء التشكيلات التي سيتم التوافق بشأنها المدرجة في مسودة التسوية النهائية، وهو ما يرفضه المفاوضون  لجماعة الحوثي  .

وقال الحبيشي في منشورات على صفحته بالفيس بوك  إن مفاوضات  السعودية باتت في مأزق بسبب “تصلب وثبات موقف سلطة صنعاء”، مشيراً إلى أن مأزق الرياض متمثل في فقدان ثقة حلفائها وداعميها الدوليين بسبب عجزها عن تحقيق أي إختراق على الأرض.

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

بيل غيتس اغنى رجل في العالم يكشف عن كارثة ستحدث في العالم خلال الايام القادمة ضحايها اكثر من فيروس كورونا

شاهد بالفيديو ميشال حايك يتحدث عن انفجار مرفأ لبنان والضحايا قبل حدوثه ب 6 أشهر

الفنانة إليسا تظهر وتنشر حجم الدمار الذي حدث لمنزلها وعدد الفتلى من الفنانيين والنجوم اللبنانيين

 

 

وحسب الحبيشي فإن مسار المشاورات بشأن مسودة التسوية النهائية قد تعثر بسبب “إصرار تحالف العدوان على أن يكون آخر عمل رسمي لهادي هو إصدار قرارات جمهورية للتشكيلات التي سيتم التوافق بشأنها في مسودة التسوية النهائية، ثم يتم تقديم استقالته ومنحه حق اللجوء السياسي في المملكة السعودية ، بعد توقيعه على مسودة التسوية النهائية..!!”.

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص