عاجل : بشرى سارة لأنصار الرئيس صالح هذا ماتم الاتفاق بين الامارات والرئيس هادي بخصوص العميد احمد علي وهذه مهمته القادمة ؟

قال موقع يمن دايركت عن مصادر  خاصة بقيادة المؤتمر الشعبي العام، أن مفاوضات غير معلنة تجريها الإمارات مع الرئيس هادي لرفع العقوبات الدولية عن السفير أحمد علي عبدالله صالح، على طريق المصالحة الشاملة وإنهاء الحرب. 

وأكدت مصادر يمن دايركت أن الرئيس هادي ظل يتهرب فترة من مناقشة موضوع أحمد علي رغم محاولات رئيس الوزراء السابق الدكتور أحمد عبيد بن دغر عقب استشهاد الزعيم علي عبدالله صالح والأمين العام للمؤتمر الشعبي العام عارف عوض الزوكا في انتفاضة 2 ديسمبر ضد مليشيا الحوثي.

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

بيل غيتس اغنى رجل في العالم يكشف عن كارثة ستحدث في العالم خلال الايام القادمة ضحايها اكثر من فيروس كورونا

شاهد بالفيديو ميشال حايك يتحدث عن انفجار مرفأ لبنان والضحايا قبل حدوثه ب 6 أشهر

الفنانة إليسا تظهر وتنشر حجم الدمار الذي حدث لمنزلها وعدد الفتلى من الفنانيين والنجوم اللبنانيين

 

 

 

وفيما اتفقت وجهة النظر لدى بن دغر والبركاني لتوحيد صف المؤتمر وأن تكون البداية برفع العقوبات الدولية عن السفير أحمد علي عبدالله صالح، كان الرئيس هادي وبعض مؤيديه يرفضون هذا الأمر ولا يقبلون النقاش فيه.
وقاد البركاني وبن دغر والدكتور أبوبكر القربي مفاوضات بينية منذ سنتين للملمة شتات المؤتمر الشعبي العام، ولم تتكلل بعد بالنجاح الذي تؤمله جماهير المؤتمر العريضة، ولا ما تريده الأحزاب السياسية التي ترى في بقاء المؤتمر الشعبي العام في معترك الحياة السياسية خطوة هامة لاتزان المعادلة السياسية ولما للمؤتمر من ثقل يمكن تجييره في مواجهة مليشيا الحوثي في المعركة الحاسمة لاسترداد الدولة وإنهاء الانقلاب. 

وأشارت المصادر ليمن دايركت أن ولي عهد أبوظبي مهتم بالأمر ويمارس ضغوطاً على قيادة الشرعية من أجل رفع العقوبات عن أحمد علي، وأن يكون له دوراً بارزاً في قيادة الدولة مستقبلاً من أجل توازن القوى، ولتوحيد جهود فصائل الشرعية لمواجهة مليشيا الحوثي واستعادة الدولة. 

منوهةً إلى أن الرئيس هادي أبدى موافقة مبدئية على رفع العقوبات عن السفير أحمد علي، ومازالت الوساطات جارية لترجمة تلك النقطة إلى واقع ملموس، وبما يضمن توحيد جبهة الشرعية والانتصار للنظام الجمهوري من الكهنوت الإمامي الذي تمثله المليشيات الحوثية. 

وبشأن العميد طارق صالح قائد المقاومة الوطنية في الساحل الغربي، أرجأت المصادر الحديث عن مصيره ضمن التسوية النهائية، مكتفيةً بالقول: سيكون في أولى الصفوف العسكرية.

 

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص