عاجل : خبر صادم كالصعاقة ينزل على اليمنيين الراغبين في الحصول على فيزة عمل للسفر إلى السعودية ؟

قالت مصادر صحفية ان وزارة الخارجية السعودية أوقفت منح التأشيرات للعمالة اليمنية، بصورة مفاجئة و دون إعلان رسمي.

و أوقف مكتب الشؤون القنصلية التابع للسفارة السعودية في اليمن، منذ قرابة شهر، منح تأشيرات العمل للعمالة اليمنية، بشكل مفاجئ و بدون سابق إنذار، بحسب موقع المصدر أونلاين.

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

بيل غيتس اغنى رجل في العالم يكشف عن كارثة ستحدث في العالم خلال الايام القادمة ضحايها اكثر من فيروس كورونا

شاهد بالفيديو ميشال حايك يتحدث عن انفجار مرفأ لبنان والضحايا قبل حدوثه ب 6 أشهر

الفنانة إليسا تظهر وتنشر حجم الدمار الذي حدث لمنزلها وعدد الفتلى من الفنانيين والنجوم اللبنانيين

 

 

و فتحت السعودية في مايو/آيار 2017م، مكتباً للشؤون القنصلية بمدينة جدة، للقيام بمهام السفارة السعودية بصنعاء و قنصليتها في عدن، بالتعاون مع مكاتب وشركات سياحة في عدة مناطق باليمن، لإصدار تأشيرات دخول لليمنيين إلى الأراضي السعودية سواءً كانت تأشيرات عمل أو زيارة أو للحج و العمرة.

و أكد الموقع أن مكتب الشؤون القنصلية في جدة التابع للسفارة السعودية لدى اليمن، رفض منذ شهر استقبال جوازات السفر لليمنيين.

و تقوم مكاتب الخدمات و شركات السياحة المعتمدة لدى السفارة، بترحيل معاملات اليمنيين و جوازاتهم إلى جدة، و يتم تأشيرها في مكتب الشؤون القنصلية، و إعادتها جاهزة بشكل أسبوعي، إلا أن المكتب رفض منذ قرابة شهر، وبصورة غريبة استلام أي معاملة أو تأشيرها.

و اضطر المئات من الشباب اليمني إجراء فحوصات طبية جديدة، في المستشفيات المعتمدة لدى السفارة، بعد أن اصبحت الفحوصات السابقة منتهية الصلاحية.

و تشترط السفارة السعودية ارفاق معاملات الحصول على التأشيرة لليمنيين، بتقرير طبي لا يتجاوز تاريخ صدوره الشهر الواحد، على أن يكون صادر من المستشفيات المعتمدة فقط و المتعاقدة مع السفارة و هي: “مستشفى صابر بعدن”، “مستشفى الرازي بعدن”، “مستشفى السعودي الألماني، “مستشفى آزال”، والاخيرين في صنعاء.

و يكلف الحصول على التقرير للمرة الواحدة، ما بين 48 – 59 ألف ريال يمني (قرابة 100 دولار)، يضاف إلى ذلك مصاريف السفر و التنقل الكبيرة، بحسب المصدر أونلاين.

و تصل قيمة فيز العمل في السعودية، إلى 10 ألف ريال سعودي (قرابة المليون والنصف يمني) إضافة إلى 600 ريال سعودي مقابل خدمة مكاتب و شركات السفر المعتمدة لدى السفارة السعودية.

و يبيع كثير من الشباب اليمني ما تملك عوائلهم من الذهب و المدخرات، مقابل الحصول على فيز العمل في العمل، غير أن توقف السفارة السعودية عن منح تأشيرات العمل يلحق بهؤلاء الشباب أضرار مادية كبيرة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص