تفاصيل سرية.. مالذي فعله "اليماني" قبل الاستقالة، ولماذا سرب الاستقالة لمراسل "العربية" حصرا؟!

كشفت مصادر دبلوماسية يمنية أن الاتصالات الرسمية بوزير الخارجية المستقيل خالد اليماني، مقطوعة وأنه اختفى عن الأنظار منذ 3 أيام قبل أن يقوم بإعلان إستقالته من منصبه عبر مراسل قناة العربية السعودية طلال الحاج في نيويورك.

 

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

الجوزارت السعودية : تزف أخبار سارة للمغتربين الراغبين بالعودة إلى اراضي المملكة

 

الجيش الاسرائيلي : يكشف معلومة صادمة على الشهيد صدام حسين وسر من اسرار دخوله الكويت (تفاصيل)

 

هام وخطير 3 زعماء دول عظمى يجتمعون اليوم للإطاحة برئيس عربي شهير (تفاصيل)

 

الناطق باسم حزب الاصلاح يصف الاعلام السعودي بغير المحترم ويطلق تحذيرات شديدة اللهجة (تفاصيل)

 

الامارات تكشف الاطاحة بعلي محسن الأحمر من منصبه وتعين هذا الشخص بديل تعرف على أخر التطورات في تشكيل الحكومة

 

انهيار مخيف للريال اليمني مقابل العملات الاجنبية (اسعار الصرف أخر تحديث)

 

تحول إلى اغناء رجل في العالم بوقت قصير والسبب كورونا ما الذي فعله العبقري جيف بيزوس (تفاصيل)

 

تحذير هام لمن يعانون من مرض القلب وضغط الدم تناولك هذا المشروب الموجود في كل منزل يعرض حياتك للخطر

 

عاجل : تركيا رسمياً تستجيب لدعوات اليمنيين بالتدخل وتوجه رسالة إلى مجلس الامن وهذا ماقالته عن الامارات والتحالف في اليمن (تفاصيل)

 

مركز ابحاث أمريكي يكشف السر ويتكلم عن الفاكهة رحصية الثمن الذي اذا تناولتها لايستطيع فيروس كورونا الوصول إلى جسمك

 

 

وأوضحت المصادر في حديث لـ " الحرف 28" أن الرئاسة اليمنية تحاول الاتصال بالوزير منذ 3 أيام لكن جميع هواتفه مغلقة، ولم يعرف له وجهة، حيث كانت الرئاسة اليمنية قد اتخذت قرارا بتغييره بسبب ما وصف بسوء إدارته لملف المشاورات مع الحوثيين.

 

وأكدت المصادر بأن اليماني قام بما وصفتها عملية "الهروب الى الأمام" وسرب خبر استقالته عبر صديقه الشخصي طلال الحاج مراسل قناة العربية الحدث في نيويورك وهي التي انفردت بنشر خبر الاستقالة.

 

ونفت المصادر صحة ما يشاع عن رفض الرئيس هادي استقالة اليماني وقالت إن اليماني أقدم على اعلان الخطوة عندما علم بقرار تغييره، واستبق قرار إقالته  بإعلان  الإستقالة.

 

وتعرض الوزير اليماني لانتقادات شديدة خلال الشهرين الماضيين على نطاق واسع، حيث طالب صحفيون وناشطون باقالته، وحملوه المسؤولية عن توقيع اتفاق استوكهولم حيث كان يرأس وفد الحكومة الشرعية بحسب "الحرف28" الإخباري.

 

واعتبر المطالبون باقالته الاتفاق انتقاصا من الشرعية، وتزايد الغضب عقب تورط مبعوث الأمم المتحدة البريطاني مارتن غريفيث بالتلاعب بتنفيذ الاتفاق وتواطوء المنظمة الدولية مع مليشيا الحوثي، واتهمته الحكومة بأنه بات وسيط غير محايد، وطالبت بتغييره.

 

وتعكف الرئاسة اليمنية على تداول بدلاء للوزير المستقيل، لكن أبرز المرشحين لشغل منصب وزير الخارجية خلفا لليماني،أحمد عوض بن مبارك المقرب من الرئيس هادي، وسفير اليمن في واشنطن، وبات في حكم المؤكد أنه هو من سيشغل المنصب وفقا لمصادر "الحرف28".

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص