تعرف على اخطر خطة ستحرم قطر من استضافة كأس العالم ؟

فجّرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، مفاجأة، في تحقيقٍ نشرته الأحد، كشفت فيه أنّ خبيراً استرالياً بحزب المحافظين في بريطانيا، تعهد بتنظيم خطة لسحب استضافة  لكأس العالم وإعطائها لدولة أخرى، مقابل 7 ملايين دولار أمريكي، حيث طلب دفع مبلغ نصف مليون دولار شهرياً لشركة اللوبي التي يمتلكها والتي تدعى CTF Partners.

ووفقاً للتحقيق، فإنّ الخبير الإستراتيجي “” من حزب “ماي” الحاكم، وتعهد بتنظيم تلك الخطة، وطلب المبلغ من “دولة أجنبية”، دون أن تذكر اسمها، مقابل تقويض .

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

الجوزارت السعودية : تزف أخبار سارة للمغتربين الراغبين بالعودة إلى اراضي المملكة

 

الجيش الاسرائيلي : يكشف معلومة صادمة على الشهيد صدام حسين وسر من اسرار دخوله الكويت (تفاصيل)

 

هام وخطير 3 زعماء دول عظمى يجتمعون اليوم للإطاحة برئيس عربي شهير (تفاصيل)

 

الناطق باسم حزب الاصلاح يصف الاعلام السعودي بغير المحترم ويطلق تحذيرات شديدة اللهجة (تفاصيل)

 

الامارات تكشف الاطاحة بعلي محسن الأحمر من منصبه وتعين هذا الشخص بديل تعرف على أخر التطورات في تشكيل الحكومة

 

انهيار مخيف للريال اليمني مقابل العملات الاجنبية (اسعار الصرف أخر تحديث)

 

تحول إلى اغناء رجل في العالم بوقت قصير والسبب كورونا ما الذي فعله العبقري جيف بيزوس (تفاصيل)

 

تحذير هام لمن يعانون من مرض القلب وضغط الدم تناولك هذا المشروب الموجود في كل منزل يعرض حياتك للخطر

 

عاجل : تركيا رسمياً تستجيب لدعوات اليمنيين بالتدخل وتوجه رسالة إلى مجلس الامن وهذا ماقالته عن الامارات والتحالف في اليمن (تفاصيل)

 

مركز ابحاث أمريكي يكشف السر ويتكلم عن الفاكهة رحصية الثمن الذي اذا تناولتها لايستطيع فيروس كورونا الوصول إلى جسمك

 

 

وقالت الصحيفة إنها حصلت على هذه المعلومات من وثيقة موقعة من “كروسبي” شخصيا كتبت في نيسان/ أبريل من العام الماضي.

وتضمنت الوثيقة “اقتراحا لحملة تهدف إلى فضح حقيقة نظام قطر، ووضع حد لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر”.

ومن ضمن أهداف الحملة الدولية التي خطط لها الأسترالي “كروسبي” ربط اسم قطر كذباً وبهتاناً بالإرهاب، ومحاولة تقويض أي جهود تقوم بها الحكومة القطرية وربط ذلك بالارهاب في اذهان الناس.

وأبدى “كروسبي” استعداده للدولة الأجنبية، وفق الوثيقة التي تحمل اسم “مشروع الكرة”، بأن تقوم شركة CTF بإنشاء “غرف حرب” بدوام كامل في جميع أنحاء العالم، لنشر قصص سلبية عن قطر في وسائل الإعلام الرئيسة، وتنظيم حملات شعبية مزورة على وسائل التواصل الاجتماعي، والضغط على الساسة والصحفيين والأكاديميين.

من الذي حاول تمويل الحملة؟

وفقاً للصحيفة، فإنّ المدعو “” الذي يصف نفسه بأنه “معارض” قطري، – لكن الحقيقة تقول إنه شخص هارب من العدالة بعد تراكم الديون والمستحقات عليه في قطر -، هو من حاول تمويل الحملة، وان ما يروج له “الهيل” هو تماماً ما تروج له  والإمارات من سياسات خارجية معادية لدولة قطر.

وقال “كروسبي” لــ “الهيل” بأنه سيحتاج لمبلغ 300,000 الف جنيه إسترليني شهرياً للعمل على تقويض مصداقية دولة قطر، بالاضافة الى 100,000 دولار لعمل البحث اللازم لربط الدوحة بالإرهاب وذلك في محاولة للضغط على “الفيفا”.

وكان من المقرر القيام بحملات دعائية في لندن، واشنطن دي سي، ميلان، سيدني، وكانبرا.

وتختتم “الغارديان” بأن “كروسبي” ليس أول شخص “يُشرف” على “الهيل” لتنظم حملات معادية ضد دولة قطر.

فقد حاول “الهيل” تنظيم حملة معادية لقطر في لندن باستخدام شخص يدعى Thomas Mace-Archer-Mills رئيس الجمعية الملكية البريطانية والذي أُكتشف بأنه كذب بشأن هويته، حيث تبين لاحقاً بأنه إيطالي-امريكي.

وكروسبي، سبق أن منحه رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون وسام “فارس”، بعد أن ساعد في تأمين حكومة ذات أغلبية من المحافظين غير متوقعة، في الانتخابات العامة لعام 2015.

ما لم يبيّنه التحقيق !

وما لم يبيّنه تحقيق “الغارديان” البريطانية أكثر في هذا التحقيق، هو علاقة “كروسبي” بالإمارات منذ عام 2013، وكما نشرت ايضاً صحيفة الغارديان حينها بأن “كروسبي” وقع عقداً مع ابو ظبي.

ويبدو أن تلك العلاقات وثيقة جداً، فقد استضافت ابو ظبي السنة الماضية “كروسبي” للحديث في احد المؤتمرات.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص