وكالة روسية تكشف ماقبل اللحظات الاخيرة لمقتل صالح ومن هم الاشخاص الذين اغلقوا هواتفهم وماكان موقفه عندما علم انه سيموت

 

كشف ياسر اليماني المتحدث باسم الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، عن أخطر اللحظات التي عاشها صالح قبل مقتله، واكتشافه لخيانات القيادات الداخلية لحزب المؤتمر.

 

اقراء جديد اخبار الحياد نت

الجوزارت السعودية : تزف أخبار سارة للمغتربين الراغبين بالعودة إلى اراضي المملكة

 

الجيش الاسرائيلي : يكشف معلومة صادمة على الشهيد صدام حسين وسر من اسرار دخوله الكويت (تفاصيل)

 

هام وخطير 3 زعماء دول عظمى يجتمعون اليوم للإطاحة برئيس عربي شهير (تفاصيل)

 

الناطق باسم حزب الاصلاح يصف الاعلام السعودي بغير المحترم ويطلق تحذيرات شديدة اللهجة (تفاصيل)

 

الامارات تكشف الاطاحة بعلي محسن الأحمر من منصبه وتعين هذا الشخص بديل تعرف على أخر التطورات في تشكيل الحكومة

 

انهيار مخيف للريال اليمني مقابل العملات الاجنبية (اسعار الصرف أخر تحديث)

 

تحول إلى اغناء رجل في العالم بوقت قصير والسبب كورونا ما الذي فعله العبقري جيف بيزوس (تفاصيل)

 

تحذير هام لمن يعانون من مرض القلب وضغط الدم تناولك هذا المشروب الموجود في كل منزل يعرض حياتك للخطر

 

عاجل : تركيا رسمياً تستجيب لدعوات اليمنيين بالتدخل وتوجه رسالة إلى مجلس الامن وهذا ماقالته عن الامارات والتحالف في اليمن (تفاصيل)

 

مركز ابحاث أمريكي يكشف السر ويتكلم عن الفاكهة رحصية الثمن الذي اذا تناولتها لايستطيع فيروس كورونا الوصول إلى جسمك

 

 

 
وقال اليماني في الجزء الثاني من المقابلة التي أجراها مع وكالة «سبوتنيك»: «للأسف الشديد علمنا بمعرفة الحوثيين بتلك الأمور في توقيت متأخر جدا، وذهب ضحية هذا التأخير الرئيس صالح والذي قدم روحه نتيجة إقدامه على فك التحالف مع الحوثيين، رغم أنهم عرضوا عليه في نفس الليلة التي هاجموه فيها العديد من العروض منها الإقامة الجبرية أو تسليم نفسه أو التنحي عن العمل السياسي، لكنه رفض كل ذلك وقاتل حتى آخر لحظة، ولم يرض بتسليم رقبته للميليشيات الحوثية».

 

 

وحول ما ظهر من تخلي حزب المؤتمر عن صالح، قال اليماني: «الرئيس صالح خذل من بعض قيادات المؤتمر الداخلية، كانت هناك خيانات من جانب قيادات في المؤتمر وتغيير ولاءات، فعندما أعد العدة للانقضاض على الحوثيين، كانت هناك قيادات تبيع الرئيس والمؤتمر والوطن دون علم الرئيس علي عبد الله صالح من أجل مصالح شخصية».

 

 

 
وأضاف: «وهناك قائمة طويلة من الخيانات من جانب القيادات الداخلية المؤتمرية والتي كانت تعد العدة مع الرئيس للانقضاض على الحوثيين، وذهبت تلك القائمة للتحالف مع الحوثيين ضد الرئيس وضد الحزب في اللحظات الأخيرة».

 

 


وتابع المتحدث باسم الرئيس اليمني السابق: «لم يعلم الرئيس صالح بتلك الخيانات إلا وقت المواجهات المسلحة مع الحوثيين عندما حاول في تلك اللحظات العصيبة التواصل مع بعض القيادات المؤتمرية، لكنهم أغلقوا هواتفهم ولم يردوا على الرئيس صالح، وعندها أدرك صالح أن هناك خيانات كبرى حدثت داخل قيادات المؤتمر الشعبي العام ولم يكن أمامه سوى المواجهه حتى النهاية، حيث قاتل على عتبة داره حتى قتل ولم يحاول الهرب كما ادعى الحوثيون».

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص